وسائل التواصل الاجتماعية ساعدتني في الدرجة الأولى على نشر ثقافة الطيران, لكن للأسف يوجد العديد من الأشخاص أصحاب الحسابات التي تطمع فقط بزيادة أرقام متابعي حساباتهم و رفع نسبة المشاهدات, بين كل حين و آخر يتم نشر مقطع طيران مع تعليق لا صلة له في المقطع, و الهدف من ذلك ما ذكرناه, المشكلة تقع في البلبلة التي تحد بعد نشر الإشاعة و ضياع كل ما نشرناه من ثقافة طيران في لحظه واحده. الأسوأ من ذلك أن نفس المقاطع و الإشاعات تعود في كل عام تقريبا بنفس الزمن و كأن هؤلاء الأشخاص يملكون أجندة عمل لتخريب المجتمع.

لذلك و من هذا الموضوع أود سرد و حصر كل المواضيع المتكرر في الإشاعات الموسمية و توضيحها, لنبدأ

 

الموضوع: طائرة تهبط في الشارع العام بسبب الغبار في جدة

 الإشاعة: طبعا سنويا تتغير المنطقة لكن الغريب أن البلد ثابت, دائما ينشر هذا المقطع على أساس أنها طائرة تهب في الشارع في السعودية بسبب الغبار.

الحقيقة: هذه طائرات متوقف في أرض المطار أما الشارع التي تسير فيه السيارات فهو شارع المطار الداخلي لتنقل المركبات.

 

الموضوع: سائق سيارة ينقذ الطائرة

الإشاعة: خلل في نظام العجلات جعل الطائرة في حالة طوارئ ة عند محاولة الهبوط تم إنقاذها بالشكل الذي تراه

الحقيقة: كان ذلك إعلان من شركة نيسان لتسويق مركبتهم الجديدة

 

الموضوع: تصوير لتحطم طائرة ركاب

الإشاعة: تختلف شركات الطيران في الإشاعة حسب الموسم.

الحقيقة: التصوير حقيق و الحادثة حقيقية لكنها لشرك شحن في أفغانستان و لا علاقة لها بأي شركة شحن.

 

الموضوع: مطار في اليابان يضع مسار للهبوط بالليزر

الإشاعة

Screenshot (1)

الحقيقة

Screenshot (2)