يعتمد الرادار الجوي في عمله على كمية المياه التي تحملها الغيوم فيها فترسل الطائرة إشارات في طريقها طياة الرحلة فإذا كانت الغيوم في الطريق تحمل مياه ستعود الإشارة الى الطائرة ليلتقطها الرادار الجوي و ان لم تحمل مياه فستمر الإشارة من خلالها

بعد ان يلتقط الجهاز الإشارة يحولها إلى صورة دقيقة جداً تعبر عن شكل و حجم و قوة الغيوم، و كمية المياه داخل الغيوم تعبر عن قوتها  ليظهرها الجهاز في الشاشة للطيار بالألوان كالآتي:


ملاحظة: الإنعكاس الأرضي هو صورة جبال او أراضي و يتعرف الطيار عليها من خبرته في المناطق و لا تشكل خطر. 


في الصورة تشاهد الطريقة التي تظهر فيها الغيوم امام الطيار ليتعرف على الأماكن الخطرة و أماكن المطبات الجوية ليتم تفاديها بالتنسيق من المراقب الجوي و لا يتم ابدا رفض طلب الطيار لتفادي احوال جوية سيئة حفاظا على سلامة الجميع.