خلال الرحلة يكون مصدر هواء المكيف هو الهواء الخارجي الداخل من المحرك الحار بإتجاه جهاز التكييف ليتم تبريده ليخرج شديد البرودة قد تصل الى درجة حرارة تحت الصفر ثم يتم خلطه مع هواء حار مرة أخرى حتى درجة الحرارة المطلوبة عن طريق صمامات خاصة و كل ذلك يتم تلقائي دون تحكم الطيار فيه و كل ما على الطيار هو ضبط درجة الحرارة المطلوبة

اذا ماهو سبب شدة الحرارة او فترة صعود الركاب؟ سنتحدث عن ذلك ي الموضوع القادم

مصدر التكيف يختلف بإختلاف مرحلة الرحلة كالآتي

  • مرحلة ما قبل تشغيل المحركات:  هناك طريقتان، الأولى يأتي الهواء المكيف عن طريقة وحدة تكييف خارجية، إما أن تكون مرتبطة بسيارة أو مرتبطة بخرطوم صعود الركاب. و الثانية عن طريق وحدة القوة الإضافية في الطائرة التي تكون في أخر جزء من ذيل الطائرة. ملاحظة:  لا يمكن استخدام النظامين بنفس الوقت.

  

    قدرات وحدة التكييف الخارجية محدودة عند محاولة تبريد الطائرات التي توقفت تحت الشمس لمدة طويلة  و حتى بعض الوحدة الإضافية لا يمكنها التبريد بشكل جيد في الأجواء الحارة (يعتمد على نوع الطائرة) و هذا ما يسبب حرارة كابينة الركاب 

      

    • مرحلة ما بعد تشغيل المحركات : بعد التشغيل يتحول الهواء ليصبح مصدره محركات الطائرة كما ذكرنا في البداية